تقرير للمعارضة التركية يكشف جملة انتهاكات لحقوق الإنسان

11 إبريل 2021 - 06:17
صوت فتح الإخباري:

كشف تقرير للمعارضة التركية عن مقتل 182 شخصًا بالبلاد خلال مارس/آذار الماضي جراء حوادث العمل، وجرائم ارتكبت بحق النساء.

التقرير أعده سزغين طانري قولو، النائب البرلماني عن الشعب الجمهوري، أكبر أحزاب المعارضة التركية، وفق ما ذكره الموقع الإلكتروني لصيحفة "جمهورييت" التركية المعارضة، السبت، وتابعته "العين الإخبارية".

ورصد التقرير انتهاكات حقوق الإنسات في تركيا خلال الشهر الماضي، وأشار إلى "مقتل ومصرع 182 شخصًا، فيما تعرض 371 آخرون لتعذيب أو سوء معاملة"، بحسب التقرير.

ولفت التقرير أن "هناك 142 شخصًا لقوا حتفهم في حوادث عمل، فيما قتلت 28 سيدة جرّاء جرائم عنف ارتكبت بحقهن، فضلًا عن وفاة 12 شخصًا بينهم 5 في السجون".

كما ذكر أن "هناك 371 شخصًا تعرضوا للتعذيب وسوء المعاملة، من بينهم 233 في السجون؛ فيما أُدين 8 من الصحفيين، وتم احتجاز 6 آخرين ، بينما تم التحقيق مع 5 وتجري محاكمتهم".

وبحسب التقرير، فبينما تم اعتقال 15 رئيس بلدية أو نائب أو قيادي في أحد الأحزاب المعارضة، خلال شهر مارس، تم أيضًا منع صدور 25 بيانًا صحفيًا.

وسبق أن كشفت منظمات دولية، على رأسها الأمم المتحدة، إلى جانب المنظمات المحلية المعنية بحقوق الإنسان في تركيا، عبر تقارير موثقة، انتهاكات في مجال حقوق الإنسان، لا سيما بعد محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد صيف العام 2016.

وأجريت تحقيقات في تهم بارتكاب أنشطة إرهابية مع مئات الآلاف من الأشخاص في ظل حملة تلت "مسرحية الانقلاب"، وتم إغلاق مئات المنظمات أيضا.

وتتهم المعارضة "الرئيس رجب طيب أردوغان وحزب العدالة والتنمية باستخدام الانقلاب الفاشل كذريعة لسحق المعارضة"، لكن الحكومة تقول إن "الإجراءات ضرورية على ضوء المخاطر الأمنية التي تتعرض لها تركيا".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق