كيف ستواجه الإمارات انتقادات المرشح لمنصب سفير إسرائيل لديها؟

26 يونيو 2021 - 08:06
صوت فتح الإخباري:

يتعين على الحكومة الإسرائيلية المصادقة على قرار وزير الخارجية، يائير لبيد، بتعيين رئيس نقابة الفنادق، أمير حايك، سفيرا لإسرائيل في الإمارات، رغم تصريحات حايك، من خلال تغريدات في "تويتر" بالأساس، هاجم أو انتقد فيها الإمارات، وكذلك اتفاق التحالف وتطبيع العلاقات معها، من شأنها أن تلقي بظل ثقيل على التعيين.

ففي 26 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، انتقد حايك صفقة بيع الولايات المتحدة طائرات مقاتلة من طراز F35 للإمارات وكتب في تغريدة أنه "لدي شعور أحيان أن F35 – هي شيء سيكون بحوزة كل واحد في بيته في نهاية المطاف".

يشار إلى أن حايك (57 عاما) تولى عدة مناصب رفيعة، بينها مدير عام وزارة الصناعة والتجارة والتشغيل، ومدير عام اتحاد الصناعيين، وهو مدقق حسابات وخبير اقتصادي، ولم يعمل في وزارة الخارجية الإسرائيلية أبدا.

وكان حايك قد انتقد إصابة مواطنين من إسرائيل بفيروس كورونا أثناء زيارتهم لدبي وإخراج إسرائيل للإمارات من قائمة الدول الحمراء إثر ضغوط سياسية. وكتب في تغريدة أن "حكومة إسرائيل مستمرة بعروض كاذبة. وبدلا من الاهتمام بالفنادق في إسرائيل، يُرسلون الإسرائيليين إلى خارج البلاد. خبز وألعاب. وهل ذكرنا دبي؟ خزي وعار".

وقال حايك خلال مقابلة أجرتها معه إذاعة الجيش الإسرائيلي، في كانون الأول/ديسمبر الماضي، إن "هذا محرج. نشعر في الخلفية أن قسما من القرارات (المتعلقة بالسفر إلى الإمارات) لا تصل من جهة وزارة الصحة"، حسبما نقل عنه موقع "واينت" الإلكتروني.


ونشر حايك تغريدة في 3 شباط/فبراير الماضي، جاء فيها إنه "إذا اعتقد أحد ما أن الفنادق في إسرائيل ستصمت بعد إخفاق دبي وتسمح بهذه الطرفة السيئة، فإنه يرتكب خطأ جسيما... ويا وزراء حكومة إسرائيل، ستضطرون إلى أن تشرحوا لـ41000 العاملين المباشرين في هذا الفرع و150000 عامل آخر غير مباشر لماذا تمنعون عنهم كسب الرزق".

وتطرق حايك في تغريدة نشرها في 9 أيار/مايو الماضي إلى نقل النفط عبر إسرائيل، وكتب أن "شركة أنبوب النفط إيلات – أشكلون (عسقلان) وقعت على اتفاق مع الإمارات. ويشمل الاتفاق نقل كميات هائلة من النفط عبر إيلات وأشكلون. ومن لم يتبلغ بذلك؟ وزارة البنية التحتية. ومن أيضا؟ وزارة حماية البيئة. ومن سيكون في خطر؟ جميعنا. ولماذا لم تجر مداولات منتظمة؟ هكذا. لأنه لا توجد مداولات منظمة وعمل جماعي. فهذا غير ضروري... أوقفوا ذلك الآن!!!".

ونقل "واينت" عن حايك قوله في مقابلة صحافية إنه "لا أفهم لماذا فندق في دبي مفضل على فندق في تل أبيب أو القدس، بخضع لرقابة وزارة الصحة الإسرائيلية. لماذا هناك جيد وهنا لا؟".

وشارك حايك تغريدة لوزيرة الداخلية، أييليت شاكيد، جاء فيها "وإضافة إلى ذلك، حفلات تناقل العدوى الحاشدة في دبي من دون قواعد الشارة البنفسجية ومن فحوصات (كورونا) لدى الوصول، والفنادق في إسرائيل مغلقة".

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق