غزة: تفاصيل جديدة ومروعة في وفاة طفل نتيجة التعذيب من قبل أقاربه

10 أغسطس 2021 - 06:56
صوت فتح الإخباري:

أفادت مصادر محلية، عن وفاة الطفل عزات قويدر البالغ من العمر 15 عاما، بعد تعرضه للضرب المبرح على يد أقرباء له.

وقالت المصادر إن الطفل قويدر تعرض للضرب والتعذيب بهدف "تأديبه" بعد اتهامه بجريمة سرقة.

وأشارت، إلى أن أقارب الطفل قاموا بغرز أداة حادة بجسده خلال ضربه، وقاموا بوضع قطعة قماش على فمه، لكي لا يسمع أحد صوته، حيث وقع الطفل مغشيا عليه على الأرض.

وأوضحت، أن الطفل توفي مساء أمس، ولكن أقاربه (أخواله) كانوا يعتقدون أنه مغمى عليه، وحينما علموا بخبر الوفاة، استقلوا سيارة وألقوا به أمام مستشفى القدس بمنطقة تل الهوى في غزة، وهربوا من المكان.

يذكر، أن الطفل قويدر، كان موقوفا لدى الإصلاحية بسبب جريمة سرقة، وتم الإفراج عنه يوم أمس، وبعد ذلك تعرض للضرب ولاحقا أعلن عن وفاته.

وأكدت المصادر المقربة من العائلة، أن الشرطة ألقت القبض على والده وأشقاء والدته للتحقيق في مجريات الحادث.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق