كهرباء غزة تكشف تفاصيل المحطة المصرية الجديدة في رفح

18 أكتوبر 2021 - 20:04
صوت فتح الإخباري:

 قال مسؤول العلاقات العامة في شركة الكهرباء بقطاع غزة محمد ثابت، إن "الشركة بدأت العمل في مشروع إنارة الخط الساحلي عام 2018".
وأوضح ثابت، في تصريح صحفي، مساء اليوم، الإثنين، أن الشركة قامت بتأهيل الشارع من مفترق 17، حتى مفترق محررة نتساريم، في المرحلة الأولى، ثم بعد ذلك تم تأهيل المسافة بين مفترق السودانية، وحتى مفترق الزهراء بشكلٍ كامل.
وأشار، إلى أن إنارة الشوارع من مسؤولية البلديات، لكن شركة الكهرباء كمساهمة مجتمعية قامت على مسؤوليتها الشخصية بإعادة تأهيل وإنارة الشارع الساحلي، مشيرًا إلى أن إعادة تأهيل ذلك الشارع له عدة أهداف أهمها، الحد من حوادث السير.
وتابع ثابت، أنه في الوقت الحاضر يتم تأهيل شارع الرشيد في منطقة شمال القطاع، فيما يكون العام المقبل، مشروع لإنارة ذلك الشارع.
وحول الكهرباء المصرية ومشروع الربط الثماني، أكد ثابت، أن المشروع مهم جدًا واستراتيجي، مبينًا أنه من المفترض أنّ يصل إلى مدينة الخليل عبر جمهورية مصر العربية.
وبين، أن الظروف السياسية والوضع الصعب، حال دون استكمال هذا المشروع، الاستراتيجي، موضحًا أن المعمول فيه سابقًا هو إمداد قطاع غزة بقدرة كهربائية مقدارها 30 ميغا وات، وبسبب الأحداث في سيناء تعطل هذا الخط.
وأشار، إلى وجود تواصل بين سلطة الطاقة، والجانب المصري من أجل ربط هذه الخطوط والمشاكل السياسية والفنية حالت دون إتمام ذلك، مؤكدًا أن المصريين وعدوا بأن يتم إعادة تأهيل الشبكة، وحل هذه المشكلة وإنشاء محطات توليد كهرباء لإمداد القطاع بكهرباء تصل إلى 50 ميغا وات.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق